“التطوع الهادف” مُحاضرة ثقافية بـــ”فتاة الأحساء”

صفية محمد – الأحساء نيوز

تحقيقاً لهدفٍ من أهداف الجمعية الفرعية، والهادف إلى نشر وتعزيز ثقافة العمل التطوعي في مجتمع الأحساء، أقام قسم شؤون التطوع و العضوية بجمعية فتاة الأحساء التنموية الخيرية صباح اليوم الثلاثاء ١٤٣٧/١٠/٢١هـ الموافق ٢٠١٦/٧/٢٦م محاضرةً  بعنوان “التطوع الهادف”، قدمتها المدربة ثريا الذرمان، استعرضت فيها عدداً من المحاور، منها: ماهية العمل التطوعي، وأهميته، وأهدافه، مُستعرضةً قصصاً لأعمال تطوعية وأثرها على الفرد والمجتمع، وذلك بقاعة الاحتفالات بالجمعية، استهدفت عضوات الجمعية وموظفاتها المنتسبات، وموظفات المراكز التابعة لها، ومتدربات المعهد، وبمشاركة فريق “بسمة عطاء” الترفيهي مثلته مديرة الفريق الأستاذة مروة العليان استعرضت مشاركتها تجارب تطوعية مرت بها، مُتطرقةً إلى الأثر المكتسب منها.

وحول ذلك أعربت مسؤولة التطوع والعضوية في جمعية فتاة الأحساء صفية السعيد أن هذه المحاضرة تهدف إلى صقل المهارات الشخصية، وتطوير الذات والعلاقات الشخصية، وذلك من خلال الاندماج في المجتمع، ولكي يكون قدوة حسنة لغيره في نقل صورة التطوع الجميلة، مُضيفةً إلى ذلك أن التطوع عطاء لا حدود له، ويجب أن يكون هدف من أهداف حياة كل إنسان سواءً موظف أو غير موظف.

أخيراً تقدمت المديرة التنفيذية لجمعية فتاة الأحساء الأستاذة عايشة الدوسري بالشكر والتقدير إلى المدربة الذرمان، ومُمثلة فريق التطوعي بسمة عطاء، والقائمات على النشاط، نظير ما بذلوه من جهود في انجاحه.


متطوعات جمعية فتاة الاحساء تعايد المرضى المنومين بمستشفيات الأحساء

img-20160916-wa0014-720x675

الأحساء – عدنان باشا:

نفذت جمعية فتاة الأحساء التنموية الخيريه برنامجها لمعايدة المرضى المنومين في مستشفيات الأحساء رابع أيام عيد الأضحى المبارك ، حيث شارك في هذا البرنامج ٢٠ متطوعة تم خلالها زيارة اكثر من ٣٠٠ من المرضى (نساء – رجال -أطفال) في اهم خمس مستشفيات بالأحساء (مستشفى الولادة والأطفال – مستشفى الجبر للعيون والأنف والحنجرة – مستشفى الملك فهد – مستشفى الأمير سلطان لأمراض القلب – ومستشفى الأمير سعود بن جلوي) حيث تم عمل جوله للمرضى والإطمئنان على صحتهم وتقديم الحلويات والهدايا لهم.

وذكرت إدارة الجمعية بأن هذا البرنامج يعبر عن رسالة الجمعية السامية والتي تهدف من خلالها الى مشاركة المرضى والمنومين في المستشفيات فرحتهم بالعيد متمنين لهم الشفاء العاجل ليعودوا الى أٌسرهم وذويهم سالمين معافين بإذن الله.